الأحد، 14 سبتمبر، 2008

راقبني!



هأنتذا ثانية...لم تمل من مراقبتي
بمنظارك الحديث....وخوذتك الحربية...وأصابعك المرتعدة على الزناد
تراقبني في حذر ، وأنا احفظ آياتي وأحاديثي
وانت تجهز العتاد
منذ زمن وأنت تراقب وتراقب
وانا ادرس احكام العقيدة والجهاد
واقرأ تاريخا أسود
لأعداء احرقوا حتى الرماد
فلتراقب كما تشاء ولتحذر
فقريبا.......
سنلتقي
معتز
الصورة مأخوذة من احدى المدارس الدينية في باكستان

هناك 3 تعليقات:

هيثم الكاشف يقول...

ياسلااام الصوره بالضبط متركبه علي الكلام بجد الأتنين جامدين :)

غير معرف يقول...

Mate,i cant believe its you who wrote that...youre really talented,go on,seriously you CAN WRITE!
cheers!
Ali

Taweel ashawq يقول...

ما شاء الله كلام معبر وجميل جدا
إش شاء الله تكون فعلا كما ترسم هذه الكلمات


مدونة جدميلة جدا
خاصة انها من طلاب طب وسنة خامسة كمان!!!!!