الجمعة، 12 سبتمبر، 2008

مملة!

كجندي تمشي في رتابة
ترتدي وشاح الكآبة
ترفض الابتسام في صلابة
وتلقي نفس التحية
لا تنتظر الإجابة

عيناها كما هما
جميلتان...متعبتان
تقولان أشياء
سكتت عنها الشفتان

سألتها عن الإجازة ، والدراسة
عن السفر والنزهات
وبقية الموضوعات
وفي كل المرات
تنظر إلى مفاتيحها والكتاب
وأتلقى انا نفس الجواب

لا تلحظ غضبي ونظراتي
أو ما اعتمل في كلماتي
وتسأل في سذاجة: ماذا هناك؟
فأخبرها أن لاشيء..في برود
وأطرد من ذهني فكرة الورود

كم أنت مملة يا عزيزتي!

ماذا يمكن أن تهدي لساعة حائطك؟
أمكافأة على دقة الثواني
أم الإزعاج الدائم في غرفتك؟


تقول أنها طفلة شقية
بل وأنها..
مجنونة عبقرية
ومن يجن سواي
أيتها المملة العبقرية


نفس العبارات الأنثوية
عن غباء الشرقية
وجنون العبقرية

نفس الحديث عن جزر وهمية
وأرض خيالية
ورأي الأغلبية
وجنون الأقلية

بنفس النظرات الحالمة
والشفاه الباسمة
والكلمات الواجمة

ثابتة كتمثال
جميلة كاحلام الخيال
صامتة كالجدار
رقيقة كنسيم البحار

بملء فيها تضحك ، وتلفت الأنظار
وتطلب مني ألا أغار
ثم تكتب أحاسيسها
على هيئة أشعار
وفي حزم
تمنعني من الاستفسار
تظن أن قصائدها
تغنينا عن أي حوار...

غموض غريب بلا معنى
وصمت أنثوي يجمعنا
تتكلمين فلا أفهم
وتفهمين فلا أعلم

أما آن لك يا عزيزتي
أن تمارسي بعض الصراحة؟
أم انها عندكم
ليست مباحة؟

تريدين جنونا؟؟
ما رأيك يا سيدة الأميرات
أن نتمشى اليوم على شط الفرات
ولا نبالي بحروب أو غزاة

أو نرقص تحت أمطار الشتاء
رقصة الأطفال الأشقياء
ونصاب بالبرد بلا عناء

أتسمين هذا جنونا؟
تريدين جنونا؟
ما رأيك بلعبة جديدة
تسمى تحدي الملل
فأنا بصراحة شديدة
أخشى فقدان الأمل

ما رأيك أن نتكلم الليلة
ونحطم الحواجز والسدود
دون أي قيود
دون ملل أو التواء
فأقولها لك بلا رياء
حقا..
جميلة انت هذا المساء
أتقبلين مني باقة ورود؟

لم لا تكتفي عيناك بالنظرات
واتركي للسانك نطق الكلمات
يقولون يا أميرتي أن الحب
مفيد ......للمملات!

معتز

هناك 4 تعليقات:

هيثم الكاشف يقول...

قصيده ممله بس جميله جدا :D

بالطو يقول...

shakl el kalam mn albak ya mezo

islam bo labib يقول...

انا طبعا عارف القصيده دي انت كتبتها امته ؟؟


اكيد ايام امتحان باثولوجي , فارما, comunity ,

في انتظار العدد القادم:

كئيبه يوم امتحان الباطنه

بس حقيقي انا سعيد بيك قصيده من وحي طبيب وقلب فنان.

Princess Marwa يقول...

أفكارك بدائية
طموحاتك بدائية
لازلت تبحث في الشعر عن الأصول الشعرية
تعتز جداً بغيرتك الشرقية
و يصل صوتك إلي المدارات الكونية
لتعترف الطيور بشهاداتك الرجولية
و تلعن الحماقة النسائية
إنني يا رجل أمرآه غبية .. غبية
و لكنني في فن الجنون عبقرية

صراحتي في أشعاري
إنها يا عزيزي رسالة سماوية
تشكل كلماتك من صلصال المنطق و العقل
و أكذوبة البراءة الطفولية
و أنا منحت مفاتيحي و كتبي
إجابتي النهائية
إنني امراة تؤمن بالأقلية
و جنون الفردية
فالفرات .. و البرد .. و باقة الورد
في قاموسي عناوين فرعية
لا تنزعج .. فأنني أفخر
بالتمرد .. و بجنون العبقرية